كشف الممثل السوري ​يامن الحجلي​ لموقع "الفن" أنه اعتذر عن متابعة شخصية "شكري" في الجزء الحادي عشر من مسلسل "​باب الحارة​".
وأكد أن سبب الإعتذار هو ضيق الوقت، حيث ينشغل بكتابة مسلسله الجديد، في وقت يقرأ فيه عدة نصوص درامية.
وكانت شخصية "شكري" المحرك الأساسي للأحداث في الجزء العاشر، ولكن نهايتها بقيت مفتوحة مع الحلقة الأخيرة، إذ لا نعرف إن كانت قد ماتت أم لا بطلق ناري من "أبو عزام".
وكان الجزء الحادي عشر قد إنطلق تصويره يوم أمس وشهد عودة ممثلين قدامى مثل رنا الأبيض وزهير رمضان وسحر فوزي ورامز عطالله، إضافة إلى مشاركة ممثلين للمرة الأولى في هذا العمل الشامي الشهير مثل عبير شمس الدين ونادين قدور ورضوان عقيلي.
وتضم قائمة أبطال العمل أيضاً كل من تولين البكري وسلمى المصري ونظلي الرواس وقاسم ملحو ونجاح سفكوني وعلي كريم وفاتح سلمان وهدى شعراوي وجلال شموط وزهير عبد الكريم وتيسير إدريس وسماح سرية وطارق مرعشلي.
وتتصاعد أحداث الجزء الجديد في التشويق والإثارة، في زمن الاحتلال الفرنسي لسورية عام 1945، وهو عمل بيئي شامي مبني على الحب والكراهية والعنف وحب التملك وسيطرة القوي على الضعف، مؤلف من 30 حلقة، مدة كل حلقة 40 دقيقة.
ويعالج العمل حسب صنّاعه قصص وحكايات شعبية في الحواري الدمشقية بما فيها من علاقات اجتماعية وصراعات وحكايات بطولة مشوّقة، كما يسلط الضوء على الاحتلال الفرنسي الذي بات وشيكاً الخروج من البلد بعدما نهب خيراتها وقتل شبابها وفكك تلاحم أناسها وعمد إلى البقاء فيها بقوة السلاح.