إريك موريلو​ هو دي جي وفنان ومنتج أميركي من أصول كولومبية، من مواليد 26 آذار/مارس عام 1971.
أنتج العديد من الأعمال، ومنها Ministers de la Funk و The Dronez و RAW و Smooth Touch و RBM و Deep Soul و Club Ultimate و Li'l Mo Ying Yang، كما إشتهر بأعماله العالمية، وأهمها "I Like to Move It"، التي طرحها عام 1993، إضافة الى أعمال أخرى حققت له جماهيرية واسعة في العالم.

نشأته
ولدإريك موريلوعام 1971 في مدينة ​نيويورك​ الأميركية، وأمضى معظم سنوات طفولته بكارتاخينا في ​كولومبيا​، حيث عاش مع أسرته وتعرف على موسيقى السالسا والميرينجو.
عاد إلى الولايات المتحدة الأميركية في سن الحادية عشرة، حيث عاش مع والدته إليسا، وأخته شيلا في نيو جيرسي.
تأثر بالعديد من الأنواع الموسيقية، ومنها الريغي والهيب هوب، وبدأ في عمر الـ11 عاماً إحياء حفلات زفاف كدي جي للأصدقاء والعائلة. كما إلتحق بمدرسة سانت جوزيف وميشيل، وهي مدرسة كاثوليكية خاصة إبتدائية، وتخرج في عام 1985 ثم درس في مدرسة إيمرسون الثانوية في يونيون سيتي، وتخرج منها في عام 1989

مسيرته الفنية
حصل إريك موريلو على دورة في "هندسة الاستوديو"، في مركز مدينة نيويورك للفنون الإعلامية، وبدأ يعمل "DJ" في النوادي المحلية، وخلال عمله في نادٍ بالقرب من ويهاوكين، إلتقى بنجم الريغي اللاتيني إل جنرال، الذي أصبح صديقه، وتعاونا في عام 1991 بأغنية "Muevelo"، وهي مزيج من موسيقى الريغي وموسيقى الهوس، كما قدم أغنية "Anasthasia"ـ التي حققت نجاحاً مفاجئاً.
عندما أصبحت ريمكساته مألوفة في الأندية اللاتينية، عرف الشهرة من خلال صداقته مع الفنان "ليتل" لوي فيغا، الذي إلتقى به من خلال الفنان العالمي ​مارك أنتوني​، الذي لم يكن مشهوراً وقتها .
أصدر إريك موريلو بعدها في عام 1993 أغنية REEL 2 REEL: THE NEW ANTHEM، التي حققت أصداء جيدة في النوادي الليلية، وأصبحت من أشهر الأغنيات في التسعينيات.
وفي وقت لاحق من ذلك العام، أصدر أغنية "I Like to Move It"، التي جعلت منه مليونيراً وأصبح يقوم بجولات أوروبية وفي الولايات المتحدة الأميركية. بعد نجاح الأغنية سجّل ألبوماً كاملاً "Move It!"، وصدر في عام 1994، ثم أنتج العديد من الأغاني الفردية، التي حققت أداءً جيداً بشكل خاص في إنجلترا، ومنها "Mueve la Cadera" أو "Move Your Body".

إتهامه بالاعتداء الجنسي
في 6 آب/أغسطس عام 2020، تم إلقاء القبض على إريك موريلو بتهمة الضرب والإعتداء الجنسي على إمرأة، عمل معها بحفل خاص في ستار آيلاند في ميامي بيتش، ثم ذهبا لاحقاً إلى منزله في ميامي بيتش.
وأخبرت الضحية المحققين أنها سكرت وفقدت الوعي في غرفة نومه، وإستيقظت فيما بعد عارية بجانبه وهو عارٍ أيضاً.
وقد تم تأكيد روايتها عبر الحمض النووي الموجود بداخلها، فسلم إريك موريلو نفسه للشرطة، وكان من المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 4 سبتمبر/ أيلول عام 2020، لكن عُثر عليه ميتاً في منزله قبل ثلاثة أيام من المحكمة.

رحيله
تم العثور على إريك موريلو ميتاً بمنزله بميامي بيتش، في ولاية فلوريدا الأميركية، يوم 1 أيلول/سبتمبر عام 2020، عن عمر 49 عاماً.
ولم يُعرف على الفور سبب وفاته، لكن المتحدث بإسم شرطة ميامي إرنستو رودريغيز، قال إنه لا توجد علامات واضحة على وجود كدمات أو ضرب على جسمه، والتحقيقات جارية لمعرفة سبب وفاته، الذي شكل صدمة لمحبيه ومعجبيه، خصوصاً أنه لم يكن يعاني من أي مرض، حسب ما كشفت عائلته.