تحدثت الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ عن تجربتها العميقة والطويلة مع فريق عمل مسلسل "​شارع شيكاغو​" من ممثلين وفنيين والمخرج وعبّرت فواخرجي عن المجهود الذي وضعته في هذا العمل من إحساس وتعب وعلّقت سلاف عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلة: "الصورالجماعية اللي تصورناها بمسلسل شارع شيكاغو كتير ، دورت على صورة بتجمع الكل بدون استثناء مالقيت.. لانو هالعمل اللي انعمل بالدمعة قبل الضحكة ، وبالشقا قبل الفرح انعمل بروح الجماعة ، بإيمان الجماعة وبتتفاوت نسبة الايمان احيانا من شخص لآخر وهاد شي طبيعي".
وأضافت فواخرجي قائلة: "بس بالاخر في مسلسل اخد من عمرنا وحياتنا جزء مو بسيط ولاسهل،متل كل عمل بياخد مننا. بس في اعمال تانية بتعطي مو بس بتاخد والاخدوالعطاء ابدامو مادي ، وانما تأثر وتأثير ، وفكر، ووجدان ،ومسؤولية،وكتير من الحب. ومسلسلنا شارع شيكاغو عطانا متل ماعطيناه".
وتابعت بالقول:" والمغامرة أساس بالفن ، واللي بيخاف من المغامرة بيبقى مكانه عم يرواح. انحب المسلسل او مانحب ، هو أمر خارج عن ارادتنا ورغبتنا ، بس ماحدا بيقدر ينكر انو أثر ، انو غيّر ، وانو حرك مياه راكدة ، وفتح آفاق لافكار مصبّرة ، ولقلوب متحجرة بتتمنى تحب ومو قادرة".
وأشار في حديثها عن المسلسل الى الحب الكبير الذي تشعر به نحو فريق العمل كاتبة "بكل الحب اللي الله عطاني ياه بقوة وانعم عليي فيه وبقدرتي عليه وبالتعبير عنه. بقول لعائلتي بمسلسل شارع شيكاغو بحبكم فردا فردا والاسماء كتيرة،وعزيزة بحترم تعبكم وشراكتكم ومحبتكم واحترامكم واخلاصكم".
وأضافت: "لأي درجة نجحنا او مانجحنا،مابعرف المهم انو اشتغلناه بضمير بايمان باخلاص وبايثار(عند الاغلبية) وبعرفان مو نكران(كمان عند الاغلبية) غامرنا بكتير مطارح بس ماخاطرنا والفرق بين المغامرة والمخاطرة بسيط،المهم يكون العقل حاضر،والهدف واضح،والمسؤولية كبيرة".
وختمت سلاف فواخرجي :"وأخيرا وليس آخرا محمد عبدالعزيز شريكي بالعمل اجتمعنا بالفكر وتجلينا بالروح وحتى الجنون كمان تشاركنا فيه بكتير من الشغف والحب سعيدة انو ايدي وايدك كانوا سوا كبداية طريق بعدنا بأوله انت وانا...".