حل الممثل اللبناني ​باسم مغنية​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية هلا المر، في برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
تكلم عن كتابات الكاتبة كلوديا مرشليان التي تناولت قضايا مهمة في المجتمع، وإعتبر نفسه محظوظاً بالتعاون معها، وعبر عن سعادته بمشاركته في مسلسل "أسود"، وقال إنه في فترة من الفترات تمنى أن يكون "أسود" في الحياة، فما السبب؟ وكشف عن الادوار التي يقبل بها بسرعة والتي ترفضها، كما قال انه فضل ​داليدا خليل​ في "سر" أكثر من "أسود" ورد على الانتقدات التي تعرضت لها.
وتكلم باسم في هذا القسم الثاني من المقابلة عن تجاربه السينمائية والجوائز التي حصدها، كما تحدث عن مشاركته في فيلم سينمائي سيبصر النور بعد إنتهاء فيروس ​كورونا​ وإسمه "زكوّر"، فماذا كشف عن دوره فيه؟ وعن قصة المسلسل المحزنة والتي تم تناولها بطريقة كوميدية؟.
وقال باسم إن دور الممثل السوري مكسيم خليل في مسلسل "أولاد آدم" لفته كثيرا، وكان يتمنى تقديم شخصية مشابهة لها لأنها جديدة، ولكن مكسيم أوصل الرسالة بطريقة عظيمة وهو هنأه، أما الممثل السوري قيس الشيخ نجيب فقدم دوراً مهماً، مشيراً الى أن المسلسل جمع خريجي معهد الفنون، مما رفع مستوى العمل. وأشار باسم الى انه هو مع ان يعطى خريجي معهد الفنون الفرص للتمثيل، لكنه ليس ضد مشاركة أشخاص يمتلكون الموهبة ويطورونها مثل دانييلا رحمة.
وتحدث باسم في العديد من المواضيع، منها سبب عدم قبوله تأدية المشاهد الجنسية حالياً أو مشهد قبلة حميمة، وكشف عن الادوار التي يقبل بها بسرعة والتي يرفضها أيضاً، كما قال انه فضل الممثلة اللبنانية داليدا خليل في مسلسل "سر" أكثر من مسلسل "أسود"، ورد على الانتقادات التي تعرضت لها، وهو يعتبرها محترفة أكثر من الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​.