حرصت الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ منذ وقوع كارثة انفجار المرفأ على تقديم المساعدات بشتى الطرق. ومنذ فترة أعلنت عن التكفل بتجميل من تشوهت وجوههم تحديدا الفتاة التي عانت من أثار التقطيب على وجهها. مايا لاتزال تتابع حالة الفتاة الا أنه وبعد عرضها على الطبيبة المختصة ندى سويدان أكدت أنه من الصعب في هذه الفترة استعمال ليزير على وجه الفتاة لأن الأمر قد يعرض وجهها للخطر وعليهم القيام بفحوصات أكثر للتأكد من العملية التي تحتاجها للتخلص من هذه الآثار الكبيرة وقد انتهوا من العمليات الجراحية لكل من استطاعوا الوصول اليه وبدأوا بمرحلة أخرى للتخلص من هذه الجروح".
وكانت قد كتبت مايا :"ذكرى الشهر على انفجار مرفأ بيروت هي حياة تنتظر الانتشال، اعطها يا رب الصبر والنبض لهذا اليوم ايضاً بدنا هالذكرى مليانة حياة..ناطرين".