قامت منظمة Alo Cultural Foundation وهي منظمة خدمات صحية وغذائية تعنى بالأطفال والمرضى اليوم السبت في 5 أيلول الجاري بتوزيع حوالى 1100 حصة غذائية في ​طرابلس​ وبالتعاون مع شباب طرابلس و "Save Tripoli" و جمعية "براق لتحفيظ القرآن" وبالتنسيق مع الفنان اللبناني ​وليد توفيق​ الذي كان حضوره دعماً بحد ذاته وهو المعروف أنه صاحب اياد بيضاء وهو المحب لعمل الخير فكيف بأهل مدينته.
وإثر الإنفجار الضخم في المرفأ التي تعرضت له بيروت يوم الثلاثاء في 4 آب الماضي دأبت ​منظمة Alo Cultural Foundation​ والتي التي ترأسها السيدة ​وفاء كنعان​ بالتعاون مع رئيس الإرسال في تلفزيون الجديد زياد عسكر وعدد لا بأس به وعبر مجهود فردي من الأشخاص نذكر منهم د. محمد جباعي ود. مهى جباعي والتاجر علي رشيدي على دعم العائلات الأكثر فقراً، وكانت الحملة الأولى في بيروت التي وزعت حوالي 1100 حصة غذائية وزعت على المناطق المنكوبة جراء الإنفجار شملت الكرنتينا، الجميزة، الأشرفية، المرفأ والباشورة، تلتها حمله ثانية وزع فيها حوالى 200 حصة غذائية في الجبل "عاليه"، ثم حملة ثالثة دعمت فيها أهالي منطقة المنصورية.
ولا يخفى على أحد أن 54% من العائلات اللبنانية تعيش تحت خط الفقر وجاء الهدف من "ALO" تمكين الأمل ومسح دمعة محتاج للوصول الى صفر جائع في لبنان
وكان البرنامج يدعم حوالى 5000 حصة غذائية وزع منها حتى الآن حوالي 2500 وستتابع لاحقاً السيدة وفاء كنعان رئيسة المنظمة تقديم المزيد من المساعدات، و يشمل الدعم المستقبلي تأمين الأدوية المزمنة كأدوية القلب والسكري والضغط وغيرها من حاجيات الشعب اللبناني من الفقراء.