رفعت ​ميغان ماركل​ زوجة ​الأمير هاري​ دعوى قضائية بإسمها وإسم إبنها من هاري "آرتشي" ضدّ شركة تصوير، بتهمة عدم إحترام خصوصيتهما، وذلك بسبب إلتقاط مصور الشركة صوراً لها ولإبنها بدون إذنها أثناء تمشيها مع إبنها في كندا.
وبدأت المحكمة العليا في لندن النظر في القضية المرفوعة من "ميغان وآرتشي" ضد الشركة، فيما دافع محامي الأخيرة عن المصور بقوله أن ميغان كانت تعلم أنه يقوم بالتقاط صور لها وابنها ولم تمانع.
وقال جوناثان بارنز محامي ميغان خلال جلسة المحكمة التي بدأت الأربعاء عن بعد: أن المصور الذي قام بالتقاط الصور لميغان وابنها فعل ذلك بدون إذن منها".
مشيرا إلى أن المصور هو ستيف دينيت الموظف في فرع الشركة في أمريكا وقام بتتبع ميغان وطفلها وكلبها أثناء نزهة في جزيرة "فانكوفر" لالتقاط الصور.
وأضاف انه قبل يوم من قيامه بالتقاط الصور أوقف المصور سيارته قبل منزل ميغان والتقط بعض الصور للسياج الأمني للمنزل ما يعني أنه لم يكن هناك بمحض الصدفة.