كشفت صحيفة "صن" البريطانية أن جيران النجم ​جورج كلوني​ مستاؤون من أعمال تجديد قصره، الذي إشتراه عام 1995 مقابل 2.2 مليون دولار أميركي، والتي بدأت قبل عام، وإشتكوا من الضوضاء الضخمة، التي تحدثها عمليات الإصلاح.
ونقلت الصحيفة عن أحد العمال في القصر، قوله إنه من المتوقع أن يستمر العمل لمدة 6 أشهر أخرى، مما يمثل خبرا سيئاً بالنسبة إلى الجيران، إذ إن الضوضاء ستستمر لفترة إضافية.
وأظهرت صور حصلت عليها الصحيفة أن العمل يسير على قدم وساق، لكن هناك الكثير ينتظر الإنجاز.
وقال أحد السكان: "هناك الكثير من الشاحنات تأتي في الصباح الباكر. يقف العمال والشاحنات في الشارع صعودا ونزولا ويشغلون جميع المساحات أمام منازل الآخرين، وهذا أمر مزعج أيضاً".
كما أظهرت وثائق البلدية أن كلوني طلب إضافة "قطار حبلي مائل" وحوض سباحة وفرن لإعداد البيتزا في القصر، ودفع مبلغ 33 ألف دولار أميركي، من أجل الحصول على رخصة تطوير منزله.