بعد الجدل الذي أثير يوم أمس عن زجّ إسم الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​ في قضية الإغتصاب الجماعي لفتاة حصلت في فندق "فيرمونت" في مصر منذ سنوات، وعرفت بقضية "إغتصاب فيرمونت"، وهو الامر الذي ردّت عليه وهبي رداً نارياً، ورفضته بشكل تام، يبدو أن الفنان المصري ​تامر حسني​ هو أيضاً أحد ضحايا هذه القضية وذلك بعد زج إسمه أيضاً.
ومن هنا، تقدم المحامي ​أحمد مهران​ بإعتذار إلى حسني، وقال في بيان إن حسني لم يكن من ضمن الفنانين الذين شاركوا في حفلات غنائية داخل الفندق.
وأضاف أن المعلومات التي وصلته دفعته لحذف إسمه من عريضة الإتهام لإنتفاء صلته بالموضوع، إلا أن إسمه ورد في عريضة الاتهام على سبيل الخطأ غير المقصود.