هو فنان من مدرسة الرحابنة، حمل شعلة الأغنية اللبنانية طوال مسيرته الفنية، وعمل في المسرح الغنائي من خلال العديد من الأعمال، منها آخر أيام سقراط، أبو الطيب المتنبي، ملوك الطوائف، حكم الرعيان وإيلا، كما أنه فارس من فرقة "​الفرسان الأربعة​" التي أسسها الفنان ​غدي الرحباني​.
إنه الفنان اللبناني ​جيلبير جلخ​ الذي أطلق أحدث أعماله في 30 من شهر آب/أغسطس الماضي، اليوم العالمي للمفقودين، وهو أغنية "نحنا المفقودين" من كلمات الشاعرة ​ليلى الشباب​ (التي كتبت الأغنية من معاناة خاصة لأن شقيقها مفقود منذ 34 عاماً )، وهي إهداء منهما للمفقودين، لحن ​نادر خوري​.

موقع "الفن" كان له لقاء مع الفنان اللبناني جيلبير جلخ، أخبرنا فيه عن علاقته بفرسان فرقة "الفرسان الأربعة" نادر خوري وسيمون عبيد وإيلي خياط.
كما رد على سؤالنا عما إذا كانت هناك أعمال جديدة مع الفنان غدي الرحباني.
وتحدث جيلبير عن أغنية "من طلب العلا سهر الليالي" التي سجلها "الفرسان الأربعة" من كلمات ولحن الفنان ​أحمد قعبور​، وكشف لنا مع من إرتاح في العمل بشكل أكبر خلال مسيرته الفنية.
وأيضاً تضمن اللقاء رد جيلبير على سؤالنا عما إذا كانت المهرجانات في لبنان تفتقد المسرح الغنائي، وعن سبب عدم تعامله مع الموسيقار الراحل ​ملحم بركات​، رغم أن بركات كان يعتبر صوت جيلبير مشابهاً لصوته.
وكشف لنا جيلبير عما إذا كان يشجع إبنه على دخول عالم الفن، وإن كان لديه أمل في لبنان.
التفاصيل في الفيديو المرفق: