تقدمت عارضة الأزياء اللبنانية الأسترالية ومقدمة البرامج ​​جيسيكا قهواتي​ بالمعايدة لوالدتها في عيد ميلادها وذلك عبر صفحتها الرسمية على احد مواقع التواصل الاجتماعي، فنشرت صورة لهما سوياً وعلقت عليها :"صور من عشاء أمس لعيد الماما الـ55 عيد ميلاد سعيد".
كما شاركت حيسيكا صوراً أخرى بدت فيها ووالدتها ​ريتا قهواتي​ في حوض السباحة وصور أخرى ظهرت فيها وحدها وهي تحمل باقة من الزهور، لكن اللافت كان حفاظها على رشاقتها وجمالها الأخاذ في هذه السن.
إشارة إلى أن والدة جيسيكا حاربت سرطان الثدي بعزيمة وابتسامة عريضة انعكست على جمال عينيها الخضراوين، وهي حاولت استخدام حسابها عبر مواقع التواصل لتنصح متابعيها بالفحوصات الدوريّة للكشف المبكّر للعلاج والتغلّب على المرض في مراحله الأولى، ما جعلها مصدر فخر لعائلتها وخصوصاً ابنتها التي تشبهها كثيراً، ومثالاً يحتذى به في الشجاعة تمسّكت به كلّ سيّدة مصابة بالمرض.

يذكر أن جيسيكا فازت بلقب ملكة جمال أستراليا 2012 وشاركت في مسابقة ملكة جمال العالم 2012 وحلت وصيفة ثانية وشاركت في مسابقة ملكة جمال لبنان 2010 وحلت وصيفة ثالثة، وهي تستفيد من منصاتها على وسائل التواصل الاجتماعي عدا عن كونها فاشينيستا وذلك من أجل دعم قضايا حقوقية وإنسانية وزيادة الوعي حولها عبر الترويج لها. وعينت قهواتي مؤخرًا كعضو في دائرة القيادة في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).