لمناسبة مئوية لبنان الكبير، كان اللقاء التاريخي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ب​السيدة فيروز​ داخل بيتها في منطقة الرابية يوم الإثنين 31 آب 2020، حيث انتظر أمام منزلها العديد من أهل الصحافة والإعلام والمحبين علّهم يحظون بإطلالة للسيدة فيروز من على شرفتها، ولو من بعيد، لكن قرارها بالبقاء بعيدة عن الأضواء كان الأقوى.
بعد وصول الرئيس الفرنسي الى بيتها المؤلف من ثلاثة طوابق ومغطى بالقرميد، فتحت بوابة منزلها التي كتب عليها أول حرف من إسمها، أمام الرئيس، فدخل وحيا المجتمعين من على درج المدخل، فعلت هتافات من الأمل تطالبه بأن يقنع فيروز بالخروج إليهم، بالإضافة الى إنقاذ لبنان من أزمته.
إنتظر أهل الصحافة نحو ساعة وربع الساعة حتى تنتهي زيارة الرئيس الفرنسي لفيروز، الى ان اقترب ماكرون من الجموع ليؤكد استعداده لمساعدة لبنان.
كاميرا "الفن" رافقت تفاصيل الزيارة من أمام منزل فيروز، وإلتقت ب​الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون​، وبالفنان اللبناني ​خليل أبو عبيد​، ومدرب الصوت ​طوني البايع​ اللذين إلتقيا سابقاً بفيروز ولديهما ذكريات معها.
التفاصيل في الفيديو المرفق: