قبل شهر تقريباً صرح المخرج ​سعيد الماروق​ لموقع الفن ان الحل الحقيقي للازمة اللبنانية التي تشعبت في الفترة الاخيرة و باتت التفرقة بين أبناء الشعب الواحد سائدة ، و أمس بعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمنزل سفيرتنا الى النجوم في منطقة الرابية كان هناك تعليق جديد لسعيد قال فيه :
الرئيس ماكرون زار جميع اللبنانيين بزيارته للصوت الذي يجمعنا ولا يفرقنا وهو السيدة فيروز .
تابع : الزيارة رمزية و فيها لمسة سياسية و مما يوحي ان فيروز عنا هي من توحد الجميع دون استثناء ، ولاشك يبقى الفن ارقى لغات العالم و اساساً الابداع عابر للحدود ولا تقف في وجهه اي عوائق مهما كان نوعها .
ختم قائلاً : المهم في كل هذا مصلحة الارض والشعب في لبنان و تبقى فيروز رمزنا الى جانب كبار المبدعين الذين نعتز بكل ما سجلوه في تاريخنا على مرور السنوات .