أحدثت سيارة الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ الجديدة، التي أهداها إياها زوجها رجل الأعمال المصري ​أحمد أبو هشيمة​، ويبلغ ثمنها 6 ملايين و113 ألفاً و545 جنيها مصرياً، أزمة كبيرة في مصر، بعد تسريب صورة لتصريح تخليص جمركي لسيارتها، وتم فتح تحقيق في تسريب الصورة.
وكشفت الصورة أنه تم تحصيل رسوم تراخيص لدخول السيارة من الجمرك، تُقدر بـ3.7 مليون جنيه مصري، الى جانب صورة السيارة أثناء دخولها البلاد، فيما كانت السيارة معفية من الضرائب.
من جهتها، ذكرت إدارة الجمارك في بيان لها أن السيارة معفية من ضريبة الوارد بالكامل، بسبب صناعتها في أوروبا، بسبب تطبيق إتفاقية الشراكة المصرية - الأوروبية.
كما أكد البيان أنه تم سداد الرسوم الأخرى المقررة، بحسب البيان الجمركي، والتي بلغت 3717137,20 جنيه مصري.