حلّ ال​إعلام​ي ​ريكاردو كرم​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "​ما بدا هلقد​"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
في هذا الجزء الثاني من المقابلة معه، قال ريكاردو إنه لم يصب بالغرور لأنه مؤمن، ما يعطيه نعمة التوازن والفصل بين العام والخاص، وهذا ما نجح به. كما تحدث عن التجارب التي مر بها اللبنانيون، والتي أثرت به، وأدت الى الارتقاء في التفكير.
ووجه ريكاردو رسالة الى الناس خارج لبنان الذين تضامنوا مع اللبنانيين بعد إنفجار مرفأ بيروت، وشكرهم على مساعداتهم، وقال انه استطاع ان يجمع مبالغ مالية كبيرة أعطاها إلى مختلف الجمعيات، إضافة الى تأسيسه جمعية "شبابيك بيروت" بالتعاون مع مؤسسة فرنسية تعنى بمساعدة الناس لترميم البيوت قبل فصل الشتاء.
وقال ريكاردو إنه لم يتابع برنامج الاعلامية كارن البستاني، لكن قيل له إنها والاعلامية هيفا شربل تتبعان نوعية برامجه، وتحدث عن الاعلامي زاهي وهبي وقال "نتعلم منه".
وكشف ريكاردو أن نجوم المحطات المحلية يأتون إليه ليساعدهم على الحصول على فرص عمل في الخارج، لأنهم يتقاضون اليوم ما كان وزملاؤه يتقاضونه منذ 10 سنوات.
وأشار ريكاردو إلى إنه لا يحب الأضواء لأنه يمتلك حياة كاملة متكاملة، والكثير من الأعمال التي يجب أن يتابعها إلى جانب الاعلام، كما يمتلك مؤسسة "تكريم"، التي تحدث عن كيفية عملها وإنتخابها للفائز عبر لجنة تحكيم، مؤلفة من كبار الأسماء التي إلتقى بها خلال مسيرته الإعلامية، وخلق علاقة إحترام بينه وبينهم.
وكشف ريكاردو أيضاً سبب إبتعاده عن السجالات والخلافات وتراشق الاتهامات، التي تحصل بين أشخاص في المهنة، وقال إن حياته في مكان آخر، إلا أن البعض قد يرى ذلك غروراً، لكن في النهاية الإبهار الرخيص لا يشبهه، فالانفجار الذي أودى بحياة رئيس شعبة المعلومات اللواء ​وسام الحسن​ كان بالقرب من مكتبه، ولم يعرف أحد ذلك لأنه لا يحب خلق التعاطف.
كما كشف ريكاردو إن كان يتقاضى مبالغ مالية من الضيوف الذين يستقبلهم ويحاورهم، وماذا قال عن علاقته برئيس شركة نيسان ​كارلوس غصن​ بعد ما واجهه غصن من إتهامات، خصوصاً أنه حاوره 5 مرات؟
كما تحدث ريكاردو عن انفتاحه على التيارات والديانات الأخرى التي تطور "الإنسان" في كل شخص، كما كشف عن القيم التي تجمع بينها، وماذا قال عن حواره مع القائد الديني الأعلى للبوذيين التبتيين ​دالاي لاما​؟ وهل فعلاً لدى الكاتب باولو كويلو جذور لبنانية؟
لمعرفة كل ما قاله الاعلامي ريكاردو كرم يمكنكم مشاهدة الحلقة بالفيديو.