خضع النجم التركي كيفانش تاتليتوغ أول من أمس، لإجراء إختبار الكشف عن ​فيروس كورونا​، بمستشفى خاص في مدينة بودروم التركية، بعد أن أُصيب بالذعر من زيادة حالات الإصابة بالفيروس.
لكن صحيفة "حريات" التركية ذكرت أن ذهاب كيفانش للمستشفى كان لإجراء فحص روتيني فقط، يتوجب عليه القيام به كل فترة من أجل أعماله، إذ إنه يخضع أساسا لفحص "كوفيد-19"، بشكل مستمر من أجل تصوير الحملة الإعلانية لإحدى ماركات الملابس، والتي تقاضى مقابلها مليون يورو، أو ما يعادل قرابة المليون و200 ألف دولار أميركي.
وأضافت الصحيفة أن هذا الإجراء الروتيني إستغرق ساعة كاملة، قضاها كيفانش في المستشفى، ليعود بعدها إلى مقر إقامته في بودروم، من أجل استكمال عطلته التي يمضيها مع زوجته على شواطئ مدينة ياليكافاك التركية.
وكان كيفانش قد خضع لفحص كورونا في نيسان/أبريل الماضي، بعد شكوكٍ بإصابته بالفيروس نتيجة الأعراض التي عانى منها، ليتضح سلبية الإختبار وأنه مصاب بالتهاب رئوي حاد.