كشف السكرتير السابق للأميرة ديانا باتريك جيفسون أنها كانت تخاف كثيرا على حياتها لذلك كانت تحمل معها ثلاجة فيها إمدادات احتياطية من دمها في حالة تعرضت لهجوم.

وقال باتريك جيفسون: "عندما نكون خارج البلاد أو في العالم النامي، كنا نحمل ثلاجة صغيرة مليئة بالإمدادات الاحتياطية من دم ديانا كما وقع الاختبار على كل واحد منا حتى يعرف الأطباء أي منا يمكنه التبرع بالدم إذا احتاجت الأميرة إليه لان ديانا كانت في دائماً تحت تهديد الخطر الجسدي".

وأضاف قائلا انه كان يجب على الفريق العامل مع ​الأميرة ديانا​ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لضمان تدفق الدم بشكل جيد في حال الحاجة إليه بالفعل.