أثارت أميرة مختار، ابنة الممثلة الراحلة ​رجاء الجداوي​، الجدل بنشرها صورة لسيدة ترتدي النقاب تقف أمام قبر والدتها وتقرأ لها القرآن، وذلك على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.
لكنها كشفت بعدها عن هوية هذه المرأة الغامضة، ليتضح أنها الاعلامية المصرية ​بوسي شلبي​ التي زارت قبر الممثلة الراحلة، وقدمت صدقة جارية عن روحها عبارة عن مصحف، فعلقت أميرة على الصورة كاتبة :"بوسي حبيبتي في زيارة مامي الله يرحمها".
وكانت أميرة قد كشفت عن تفاصيل جديدة عن آخر أيام حياة والدتها قبل وفاتها، وقالت انها كانت راضية وشاكرة ومتقبلة الوضع.