أعلن الملحن والموزع الموسيقي وقائد الأوركسترا اللبناني ​محمود عيد​ خبراً سيئاً، وهو إصابته وعائلته ب​فيروس كورونا​، وعلق قائلاً :"كورونا مش مزحة والاستهتار بصحتك وصحّة اللي حولك ممكن تحوّل المزحة لجدّ، وممكن تعرّض اللي بتحبّهم والغاليين للخطر. دعواتكم وصلواتكم لخيّي وعيلته وأهلي وعيلتي بالصحة، وبإذن الله منقوم كلّنا بالسلامة، وبدوري بدّي إتمنّى السلامة والصحة لكلّ المرضى".
ثم علقت الفنانة ​كارول سماحة​ التي حققت مع عيد نجاحات فنية كثيرة، قائلة :"ألف صحة و سلامة لصديق وخي عزيز جدا على قلبي، الله يحميك مايسترو محمود عيد انت وعيلتك...بإذن الله رح تكونوا كلكن بصحة جيدة".
وللإطمئنان على صحته، تواصل موقع الفن مع محمود عيد الذي أكد لنا أنه يتلقى العلاج في المنزل حالياً كما كل عائلته، وقال :"قريبتي شعرت بالعوارض الخاصة بفيروس كورونا، وخضعت للفحص وكانت النتيجة إيجابية، وبسبب وجودي الدائم حالياً في الجبل أنا وعائلتي في فترة الصيف، تنقلت قريبتي بين كل أقاربي أي أبي وأمي وأخي وزوجته وأولادهم، وأنا وزوجتي وأولادي".
وتابع :"نحن لم نختلط في الفترة الماضية مع الناس، كنا فقط نجتمع مع بعضنا البعض، وصودف أن قريبتي أصيبت بالفيروس ونقلت إلينا لعدوى".


كيف يتلقى محمود وعائلته العلاج حالياً؟ أجاب: "كلنا موجودون بالحجر المنزلي، فالمستشفيات لا تستقبل المرضى الا اذا كان لديهم ضيق بالتنفس ويحتاجون للاوكسيجين، وكل شخص منا يتابع علاجه المناسب مع طبيبه من المنزل، وهم بدورهم يتابعون حالاتنا الصحية من بيوتهم".
وأضاف قائلاً :"حسب ما قال الاطباء سنبقى تحت المراقبة من 7 الى 10 ايام، بعدها قد يشتد المرض، لا سمح الله، ونحن سنبقى على إتصال دائم معهم. أما الأدوية التي نأخذها، فهي التي تخص الرشح، مثل فيتامين سي ودواء إلتهاب، وأدوية عديدة من هذا النوع".
من موقع "الفن" نتمنى الشفاء العاجل للملحن والموزع الموسيقي وقائد الأوركسترا محمود عيد وعائلته، ونقول لهم "فترة وبتقطع".