تحدثت الفنانة اللبنانية ​نانسي عجرم​ عن ما شعرت به برفقة بناتها الثلاث لحظة وقوع ​إنفجار مرفأ بيروت​، يوم الـ4 من شهر آب/أغسطس الحالي، مشيرةً إلى أنهن كن يتواجدن في منزلهن الذي هو بعيد نسبياً عن موقع الإنفجار، لكنهن شعرن بهزة في البيت، فلم يكن ممكنا إلا أن تشرح نانسي لبناتها ما حدث، ثم شاهدن المشاهد في التلفزيون، لكن نانسي تحاول إبعادهن عن الأخبار قدر الإمكان.
وفي اتصال مع برنامج "التاسعة" على القناة الأولى المصرية، قالت نانسي إنها تحمد الله على الرغم من الأضرار التي أصابت عيادة زوجها الدكتور فادي الهاشم بسبب قوة الانفجار، لكنها على صعيد عائلتها الكبيرة وبلدها وأهلها، تشعر بأن الجميع منكوبون.