وصل الشيف التركي ​بوراك​ إلى بيروت يوم أمس، في زيارة تستمر لمدة أربعة أيام، وذلك من أجل تقديم الدعم والمساعدات للعائلات المتضررة من ​إنفجار مرفأ بيروت​ الذي وقع في الـ4 من شهر آب/أغسطس الحالي.
ولحظة وصوله إلى بيروت، توجه بوراك إلى محيط الإنفجار، وتحديداً الى المناطق المنكوبة في الجميزة ومار مخايل وغيرهما، وذلك لمعاينة الأضرار والوقوف على حاجات الأهالي وتقديم الوجبات الغذائية لهم.
وفي مقابلة له مع قناة LBCI، قال بوراك إن المساعدات ستشمل العائلات الأكثر تضرراً وفقراً، وعبّر عن حبه الشديد للبنان وشعبه، متمنياً أن تنتهي هذه الأزمة سريعاً.