هاجم مُصمم الأزياء الإيطالي ​ميشيل كوستيلو​، النجمة ​كايلي جينر​، بعد أن نشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لها من الإحتفال بعيد ميلادها الـ23، الذي صادف يوم الإثنين الماضي، وظهرت فيها بفستان أحمر مُرصعاً بالأحجار الملونة، بتوقيع علامة بالمان، وعلّقت على الصورة، قائلة: "شكراً لك يا حبيبي أوليفر روستينغ على فُستان الميلاد المثالي"، علماً بأنّ أوليفر روستينغ هو مُصمم أزياء فرنسي والمدير الإبداعي لدار أزياء بالمان.
ويبدو أن منشور كايلي وشكرها لعلامة بالمان ولمديرها الإبداعي أوليفر روستينغ، إستفز كوستيلو، الذي إتهمها بأنها لا تهتم إلّا بدور الأزياء العالمية الراقية والمشهورة جداً ولا تعطي أي تقدير أو إهتمام لمصممي الأزياء الصّاعدين، أو الأقل شهرة.
وكتب في صفحته الخاصة: "شكرا لك أوليفر على فستان الميلاد المثالي. وشكرًا للمصممين بدون أسماء الذين يعملون بلا كلل على مدار الساعة على إطلالات مخصصة لها، لكنها لن تقوم بعمل تاغ لهم أو شكرهم ما لم يكن دعمهم مدفوعًا."
وأضاف: "وشكرًا لفريق المكياج والبريق الذي دائمًا ما يتم تقديره بغض النظر عن السبب. هذا المنشور ليس له علاقة بي لأن كايلي ترتدي مني مرة واحدة فقط في السنة، وأنا محظوظ إذا حصلت على صورة لائقة لنشرها.. لا أقلل من شأن أي من فريقها الذي يصمم لها ستايلها ولا فريق المكياج والبريق، على الرغم من أننا نعلم أنه لا يمكنك الانتظار حتى تلغي متابعتي وتجريني إلى القذارة".
وتابع كوستيلو: "إنه لأمر محزن أن يعمل المصممون بجهد كبير على هذه الفرص لملابس هؤلاء النساء الرائعات ذات شعبية كبيرة ولا يشكرون سوى المصممين البارزين مثل أوليفر لكنهم ينسون المصممين الآخرين.. لكن من المؤكد أن هذا المنشور له علاقة كبيرة بالمصممين غير المعروفين، فلماذا لا يتم ذكر واحد منهم على الأقل؟ ليس طوال الوقت ولكن ربما من حين لآخر".