رغم وجودها حاليا خارج لبنان، تعاني الفنانة اللبنانية ​سارة الهاني​ من صدمة الإنفجار الذي حدث في مرفأ بيروت، وفي حديث خاص لموقع "الفن" قالت: "أهلي وأقربائي واصدقائي كلهم كان يمكن أن يتأذوا من هذه الكارثة، لم أتخط الكارثة التي حصلت ببيروت هذه المدينة التي رسمت بها ذكرياتي الجميلة وطفولتي وعلمتني أن أحب الحياة وأن أكون قوية، المشاهد التي تمر امامي مؤلمة وموجعة، فكيف يمكن لأهالي المفقودين أن يشعروا، أتمنى لهم الصبر، وأتمنى أن تقوم بيروت مجددا ولو كان الأمر صعبا، لكنه سيحصل يوماً".
وكانت قد كتبت سارة على صفحتها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :"بنام عمفكر بال​إنفجار بيروت​ بنام بحلم بالإنفجار...بفيق برجع فكر بالإنفجار...بالناس اللي راحت بالعيل اللي تدمرت وفقدت اعز ما عندا بالشباب اللي كسرت قلوب اهلها بالناس اللي بعدا مفقوده بالدمار اللي صار..هيدا ما بيتسمى الاّ "ارهاب" بكل ما للكلمه من معنى ..ما حدا قادر يتخطى اللي صار".