لازالت صدمة ​إنفجار مرفأ بيروت​، تسيطر على الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​، التي كشفت أنها لا تستطيع تخطي هذه المرحلة، وأن الحزن لازال يسيطر عليها، مستغربةً أن البعض قد عاد إلى حياته بشكل طبيعي.
وكتبت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :"مش عم بقدر اتخطى المرحلة،عايشة بحجر تام بمكان واحد وما بدّي اتحرّك،الحزن يقتلني بعض الناس والاصدقاء بلّشوا يرجعوا لحياتن الطبيعية كيف؟؟ بيروت انا معك وحدّك واذا في شي عم بيريحني هو مساعدة المنكوبين والمشرّدين..بحبِّك".
يشار إلى أن دياب كانت من بين الفنانين الذين نزلوا إلى المناطق التي تضررت من جراء هذا الحادث الكارثي، وعملت على مساعدة المنكوبين في إزالة الأضرار والركام.