أعلنت المغنية وكاتبة الأغاني الأميركية ​مادونا​، يوم الإثنين أنها تستضيف مع طفليها، ديفيد باندا وميرسي جيمس ، معرضاً فنيا يعود ريعه لدعم ضحايا ال​انفجار​ الهائل الذي هز ​بيروت​ في 4 أغسطس، مما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة الآلاف.
وستذهب عائدات المبيعات إلى منظمة Impact Lebanon غير الربحية، التي تساعد مئات الآلاف الذين أصبحوا بلا مأوى بعد الانفجار المميت.
وفي مقطع فيديو نُشر على حساب النجمة البالغة من العمر 61 عامًا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، يمكن رؤية مادونا جالسة على الأرض وهي ترسم لافتة كتب عليها "العائدات تذهب إلى Impact Lebanon".
وقام مشاهير آخرون مثل بيلا حديد، وكايلي جينر، ودي جي خالد، ودوا ليبا، بالتوجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن تضامنهم مع الضحايا، كما حث المؤثرون عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم أتباعهم على التبرع لأعمال الإنقاذ والتعافي.
كما كشف الممثل الأميركي جورج كلوني وزوجته المحامية الحقوقية ال​لبنان​ية والبريطانية أمل كلوني في وقت سابق هذا الأسبوع عن تبرعهما بمبلغ 100 ألف دولار للجمعيات الخيرية اللبنانية.
من ناحية أخرى تقدمت مادونا لابنها روكو الذي لا يقيم معها بعيد ميلاده والملاحظ أنها أرفقت تعليقها على صوره التي نشرتها في صفحتها بعلامة قوس قزح للدلالة على أنه مثلي الجنس.
كما احتفل بعض أصدقاء مادونا بعيد ميلادها مبكراً والذي يصادف في 16 من الشهر الحالي وأحضروا لها كعكة مزينة بالشموع. (ترجمة الفن).