كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنان اللبناني ​عاصي الحلاني​ يتشاور حول أغنية وطنية جديدة تتناول تعاطفه الشديد مع العاصمة بيروت، بعد الكارثة التي لمت بها جراء إنفجار العنبر ١٢ في المرفئ، والذي كان يحتوي على نيترات الامونيوم.
ويتردد أن فناناً هو من كتب و لحن الأغنية لعاصي، وفي مضمونها لمسة مميزة للتضامن والحزن على الضحايا والأمل في عودة سيدة العواصم الى مجدها السابق.
ومن المرجح أن يتم حسم موقف عاصي من الأغنية خلال الأيام القليلة المقبلة، وهناك إمكانية لطرحها سريعاً عبر شاشات التلفزة.