الموسيقى شغفه الأول والأخير، كرّس نفسه لها ودرسها بحب وشغف وصولاً إلى تدريسها.. هو قائد فرقة موسيقية، ومايسترو مميز عن غيره، فهو الذي أصبح تحت الأضواء في سن مبكرة، ودخل إلى عالم التلفزيون وليس المسرح فقط، من خلال مشاركته و​فرقته الموسيقية​ في برامج فنية عديدة. مسيرته بدأت منذ 35 عاماً، تنقل من الـMTV والأوربت إلى الـ LBCI والـMBC حتى أصبح نجماً، وقف وفرقته خلف أهم الفنانين من عمالقة الغناء اللبناني من و​ديع الصافي​ وصباح و​ملحم بركات​ و​ماجدة الرومي​، والعربي، من ​محمد عبده​ و​أحلام​ و​عبد الله الرويشد​ وغيرهم..
وعاصر النجوم أمثال ​راغب علامة​ و​نجوى كرم​ و​عاصي الحلاني​ و​إليسا​ وغيرهم..إنه المايسترو المثقف والخفيف الظل ​إيلي العليا​ الذي كان لنا معه هذا الحوار الشيق حول كليب موسيقاه الجديد، وشق إبنته فانيسا طريقها في الفن وغيرها من الأمور.

بداية أخبرني كيف إنتقلت من قائد فرقة موسيقية تعزف مع الفنانين إلى المشاركة في برامج تلفزيونية.
أنا كنت مثل كل الموسيقيين الذين يعملون خلف الفنانين، ولاحظت أن التلفزيون يجب أن تكون لديه فرقة تختص به لأن له خصوصيات معينة، وأنشات فرقة ودخلت إلى التلفزيون وكانت البداية في الـMTV ببرنامج "نص الجمعة" من اعداد الزميلة ​هلا المر​ وتقديم ​غازي فغالي​ وهنادي سلوم.
بعدها انتقلت ​قناة أوربت​ في برنامج "جار القمر" ، ولا زالوا إلى اليوم يعرضون حلقات البرنامج الذي عرض في عام 1995 مع المخرج ​نيكولا صباغة​، والإعداد كان للسيدة هلا المر، وكان البرنامج يفتح لي آفاقاً مع الفنانين لأنه في كل حلقة كان هناك ضيف، ووجدت إستحسان المؤسسات التلفزيونية اللبنانية والعربية، وصاروا يطلبوننا، وشاركت في 25 إلى 30 برنامج تلفزيوني، ثم عملت في الـ LBCI تحت إدارة المخرج الراحل ​سيمون أسمر​، وشاركت بالعديد من البرامج، منها كأس النجوم، عالباب يا شباب، ستوديو الفن، وعلى MBC العندليب من يكون و​أراب آيدول​.

من هم الفنانون الذين عاصرتهم خلال عملك؟
أعتبر أني كنت محظوظاً، فأنا عاصرت العمالقة أمثال وديع الصافي، صباح، ملحم بركات، ثم ​وليد توفيق​ وماجدة الرومي.
وانتقلت مع الجيل الجديد أمثال ​وائل كفوري​ نجوى كرم وراغب علامة وعاصي الحلاني و​رامي عياش​ وغيرهم.

تعاونت مع الفنانة ماجدة الرومي لفترة طويلة ثم حصل بينكما إنفصال فني، ما السبب؟
أنا عملت لعشر سنوات مع السيدة ماجدة الرومي، وبطبيعة الحال أنا أعتقد أن الفنان يجب أن يغير كل فترة رئيس ​الفرقة الموسيقية​ كي يغير في نمط أعماله، لأن قائد الفرقة يعطي طابعاً للموسيقى الخاصة بالفنان، وبعد وقت يحتاج الفنان ليغير كي لا يقع في التكرار.

حالياً ماجدة تتعاون مع المايسترو ​لبنان بعلبكي​، ما رأيك؟
لا أريد أن أبدي رأيي فكل الشباب جيدون، الموسيقى تعتمد دائماً على الذوق، ولا تلتقي الأذواق دائماً، من الممكن أن يعجبك ذوقي ولا يعجب شخصاً آخر، والموسيقي عليه أن يغير أيضاً كي يتطور.

من هم الفنانون الذين تعاملت معهم وكانوا لطفاء مع الموسيقيين ومعك؟
أنا تعاملت مع نجوم لبنانيين وعرب عديدين، ولم أواجه يوماً مشكلة في التعاطي معي أو مع فرقتي الموسيقية خارج إطار الاحترام والمحبة، لأن أي شيء من هذا النوع إذا حدث لا يمكن إلا أن ينعكس على العمل، فالفن لا يستطيع أن يكذب.

هل عملت مع الفنان جورج وسوف؟
لا ، لم يحصل لي الشرف.

الموسيقار الراحل ملحم بركات كان معروفاً بعصبيته، خصوصاً إذا حدث أي خطأ، أي من الفنانين الذين تعاملت معهم لديه طبع يشبه طبع الموسيقار؟
في المدة التي عملت معه فيها لم تحدث بيننا أية مشكلة، ربما في الفترة التي عملنا فيها سوياً كان هادئاً أكثر من ذي قبل.

عرض لك كليب جديد لموسيقى من تأليفك إسمها "أمل"، وطرح لك كليب "يا ليلي" في وقت سابق من العام الماضي، أخبرنا عن ذلك
بالفعل طرحت موسيقى "يا ليلي" في كليب، وظهرت فيه إبنتي فانيسا وهي تغني، أنا أعتمد سياسة طرح الكليبات لأنني مؤخراً بدأت التأليف الموسيقي.

لماذا تأخرت بالقيام بمشروع موسيقي خاص بك؟
الأمر كان مثل النزوة، ففكرت أنه يجب عليّ أن أقدم عملاً لي، وحان الوقت لأنني أصبحت أعرف أكثر ماذا أريد من الناحية الموسيقية، ولأن فكرة الكليب الأول نالت إستحساناً، قمت بعمل الثاني، ثم جاءت مشكلة فيروس الكورونا، والحجر المنزلي جعلني أؤلف موسيقى في هذا الوقت، وحضرت ألبوماً أصبح جاهزاً، وسأقوم بطرح مجموعة ​مقطوعات موسيقية​ تباعاً.

هل كنت تغني في مربع ليلي تمتلكه؟
كانت لدي عقود مع نوادي ليلية، وأسست فرقة مؤلفة من 3 فتيات وشابين تقدم أغاني حيّة سريعة، و​ميدلي​ وتتنوع الأغنيات بين العربي والأجنبي والشعبي والطربي.

هل سنرى إبنتك فانيسا تطرح أغنيات خاصة؟ وهل تدعمها في هذا المجال؟
بالطبع ستطرح أغنيات خاصة، ومشروعها هو أن تتقدم في هذا المجال، فانيسا شغفها الأول الغناء والتمثيل، وهي درست الإخراج في الجامعة، "وقد ما فيي عم خلّي عيني عليها"، وفي البداية طالبتها بأن تكون موجودة معي في الفرقة كي أستطيع أن أصلّح الأخطاء من خلال خبرتي، وكي أتابعها بشكل جيد.
وخلال الحجر المنزلي أقمنا كفرقة حفلة أون لاين، فأغلقنا الطريق، وعزفت الفرقة وغنت للناس بشكل مباشر، والفرقة تتألف من :فانيسا العليا وماريبل معلوف ويارا قرقماز وإيلي قسطنطين و​شربل باسيل​، وهم طلاب جامعات وسعيدون سوياً ونحن نتعامل كعائلة.

عاصرت العديد من الفنانين، لم نشهد لك ألحاناً كثيرة لماذا؟
في بداياتي قدمت ألحاناً لـ ​سامي كلارك​، ​الأميرة الصغيرة​، في منتصف الثمانينيات وكنت لا زلت يافعاً، ولم تكن لدي الخبرة، لكني لم أكن شغوفاً بالتلحين في تلك الفترة.

هل ستعيد التجربة؟
حالياً أقوم بالتحضير لألحان، والأغنية الأولى أحضرها فعلياً هي لإبنتي فانيسا.

هل سنراك ملحناً لفنانين مغاربة مثل سعد لمجرد أو الدوزي؟
كل شيء وارد.

متى ستطرح الكليب الثالث؟
في بداية الشتاء إن شاء الله، وسأذهب نحو جو ​الموسيقى الكلاسيكية​ الشرقية لأنها ستكون شبيهة بالجو الشتوي، والموسيقى انتشارها واسع لأنك لا تحتاجين لفهم الكلمات لتشعري بها، فالموسيقى لغة عالمية، وسأحاول قدر المستطاع نشر موسيقاي لأنها ستكون بصمتي في هذه الحياة.

هل أصبحنا في عصر الموسيقى أو الأغنية؟ وهل ما زال الناس يحبون الموسيقى؟
بالتأكيد هناك العديد من الناس التي تحب الموسيقى في محيطنا الضيق، فكيف إذاً بالحال على المستوى الأكبر؟ وهناك أشخاص لديهم شغف بها، ومن يستمع للموسيقى الكلاسيكية مثل موسيقى باخ وبيتهوفن و​موزار​، لا يسمع أغنية بل يسمع موسيقى، وأنا بالطبع لا أشبِّه موسيقاي بما أبدعه هؤلاء العظماء، أنا أحببت أن أوصل رسالة بطريقة موسيقية وبسيطة حتى أكون قد تركت بصمة صغيرة بعد أن أرحل عن هذه الدنيا.

أخبرني عن تعاملك مع أحلام و​حسين الجسمي​ وغيرهما من الفنانين الخليجيين.
أنا عملت مع أغلب الفنانين الخليجيين، بدءاً من فنان العرب محمد عبده، الفنان عبد الله الرويشد، بلبل الخليج ​نبيل شعيل​، أحلام، و​نوال الكويتية​، وعملت معهم إن من خلال حفلات أو برامج تلفزيونية.

هل طلب أي منهم أن تلحن له أغنية؟
حين كنت أعمل معهم كنت إبتعدت عن التلحين، لكني مؤخراً بدأت بهذه الطريق، أنا وحظي (ضاحكاً).

من منهم إرتحت بالعمل معه؟
في الأغنية الخليجية هناك الكثير من الالتزام بالنسبة للشعر واللحن وصوت الفنان، تجدين كل فنان له ملعبه ومساحته، ولا يحاول أن يدخل إلى ملعب الفنان الآخر وبالمقابل لا أحد يستطيع أن يدخل إلى ملعبه، وهذا أمر مهم جداً، والنجم هو هوية بحد ذاته.

هل صادفك موقف طريف تتذكره مع أحد الفنانين الخليجيين؟
محمد عبده معروف أن أغنياته طويلة، خصوصاً القصائد، ويعمل في المدرسة القديمة في التلحين، وهذا ما يسعد الموسيقي ويشبعه، فالمقدمة تأخد مكانها، نقدم المذهب وننتقل إلى "كوبليه" آخر وموسيقى أخرى مختلفة، فكل أغنية كانت مؤلفة على الأقل من ثماني إلى عشر صفحات نوتة، وطلب مني في أحد الأيام أغنية على المسرح، وفتحت النوتة فتفاجأت بأن الأغنية عبارة عن سطرين من النوتة، وبدأ العازفون ينظرون إلى بعضهم البعض مستغربين، فإرتاحوا قليلاً لأنه يغني لوقت طويل على المسرح، وبدأت الأغنية، وإذ به يناديني على المسرح لأنه شعر بشيء ليس طبيعياً، فقال لي : هذه الأغنية يا إيلي 6 كوبليه ستأخذ وقت عزفها ربع ساعة، أي أن لحن الموسيقى والمذهب والكوبليه كلها عبارة عن نفس الموسيقى.

أشكرك كثيراً على المقابلة الشيقة.
الشكر لك حنان وتحياتي القلبية للسيدة هلا المر، وبالتوفيق لموقعكم الكريم.