عبّرت الممثلة اللبنانية ​ليليان نمري​ عن وجعها بسبب ما تكبّده لبنان نتيجة الإنفجار في مرفأ بيروت، وروت احساسها في تلك اللحظة عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي كاتبة: "مرتين بالسنة بتتغَيّر الساعة
مرة بيقدموها ، ومرة بيأخروها
بـ ٤ آب وَقَفوا الساعة ورجعونا ٤٥ سنة لوَرا ، رَجعونا لسنين هَزتنا ، بَكتنا ، قتلتلنا احلامنا ، عشنا الحلوة مَرة والمُرة الف مَرة ، ٤٥ سنة حروب ، قصف ، تفجير ، معارك ، جثث ، ضحايا ، جوع ، سرقة اموال الناس ، واكتر بلد ما شاف كهربا بالعالم ، وكلو تحملناه وما حَمَّلناه لحدا ، كنا نقول قدرنا ونصيبنا وكتر خير الله عا كل شي
بس المبكي بعد كل اللي صار بدل ما نكون ايد وحدة ونلتَف عا مصيبتنا ونداوي جروحنا ، بعدنا مقسومين عا حالنا وعا بلدنا ، ما رح نتغَير ، ان اتحد العالم معنا او علينا ، الحقد الموروث نقمة ، بعد هالساعة المشؤومة ، قديش لازم نفكر بمنطق وضمير ، قديش لازم نلعَن الساعة اللي زرعوا فينا الكراهية والتفرقة لوصولهم لأهدافهم ومراكزهم ، بعد هالساعة كلنا لازم نصَّللي منيح لإنو طلعنا عايشين بالوهم وقلة الأمان والأمن وما حدا سئلان عنا وعن ولادنا ، ايه لازم نصَّللي كتير منيح لإنو ما حدا بيعرف اي ساعة بتِجي ساعتو ، ولساعة اللي بينتُصر فيه الحق والعدل ، تضَّلوا بخير".