أشارت صحيفة "ميرور" البريطانية إلى أن دراسة جديدة قام بها الباحثون في جامعة مانشستر كشفت أن الأشخاص الذين يزيد طولهم عن 6 أقدام (نحو 183 سنتيمتراً) معرضون بمقدار الضعف للإصابة ب​فيروس كورونا​.
وأجريت الدراسة على 2000 شخص في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية للوقوف على طبيعة مؤشرات التنبؤ الشخصية والمهنية ذات الصلة بإنتقال الفيروس بين مختلف الأشخاص، وكشفت النتائج أن الانتقال الهوائي لفيروس كورونا المستجد من الأمور المرجحة، مما يرفع مخاطر الإصابة لدى الأشخاص الأكثر طولاً من غيرهم، خصوصا ان الرذاذ والقطيرات هي أكبر حجماً من الهباء الجوي، الأمر الذي يعني أن مجال انتقالها محدود بصورة نسبية، كما أنها تتساقط سريعاً من الهواء إلى الأرض بفعل الجاذبية. وعلى العكس من ذلك، فإن مكونات الهباء الجوي خفيفة للغاية، ويمكن الانتقال إرتفاعاً إلى أعلى وصولاً إلى الأشخاص طويلي القامة.