فجرت الفنانة اللبنانية ​إليسا​ موقفاً مفاجئاً، أعلنت فيه عن إعتذارها كونها كانت في يوم من الأيام مؤيدة لأحد الأحزاب أو لإحدى الشخصيات السياسية، وهي التي كانت معروفة بتأييدها لحزب "القوات اللبنانية"، والذي يرأسه ​سمير جعجع​، معلنةً إنتماءها اليوم لأرضها وشعبها فقط.
كما أنها أعلنت رجوعها عن تأييد رئيس حزب "المردة" سليمان فرنجية لمنصب رئاسة الجمهورية.
وكتبت إليسا عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :"بعتذر عن تأييدي أيا حدا بأيا يوم من الإيام حزبيا أو سياسيا أو حتى برئاسة الجمهورية. كلن خذلونا والفرق إنو نحنا عنا الجرأة نعترف بوقت غيرنا مصرّ يغمّض عيونو عالغلط. أنا اليوم بعلن انتمائي لأرضي وشعبي وبس".