أعرب ال​إعلام​ي اللبناني ​هشام حداد​ عن ندمه الشديد بسبب ثقته على مدى 20 عاماً بالرئيس اللبناني ​ميشال عون​ الذي وصفه بـ"رجل الأوهام".
وقال حداد :"أعترف أنني في 20 سنة من حياتي كنت "حمار" (وهي مدة انتمائه إلى التيار الوطني الحر)، عندما صدقت "بائع الأوهام الأول"، الذي كان يعمل للمنصب فقط، ولم يكن لديه هدف آخر سوى الوصول إلى الرئاسة".
وأضاف :"لم أكن المخدوع الوحيد، معتبراً أن عون "خدع" الآلاف من الناس، شاكراً الله لانه كان من الواعين القلائل، وقال: "أنا ما بمشي عالعمياني".