غادرت الفنانة ​مي حريري​ بيروت متوجّهة إلى لندن بعد يومين على الكارثة الكبرى التي حلّت في بيروت بعد ​إنفجار المرفأ​ .
وأصيبت مي في أنحاء عدّة من جسدها إثر ​إنفجار بيروت​ بعد أن تحطّم زجاج نافذتها أثناء جلوسها بالقرب منه أثناء الإنفجار لتتوجّه بعدها إلى لندن لمتابعة علاجها .
وظهرت مي في مقاطع فيديو تصرخ من حالة الهلع التي تعرّضت لها أثناء الإنفجار وتسأل عن طفلتها سارة لتكتشف بعدها أن طفلتها تعرّضت لإصابات عدّة في قدمها .