أعلنت الممثلة ​نادين نسيب نجيم​ قرارها الذي يحزن عددا كبيرا من محبيها وطبعا يحزنها شخصيا، وهو الهجرة من بلدها لبنان بعد ان نجت بأعجوبة من الموت بإنفجار مرفأ بيروت.
وقالت :"من هل اللحظة من المشفى اخدت قرار : رح اترك البلد و عيش بأمان ببلد تاني بيحترم شعبه احسن ما ضل ببلد حاكمينه زعران وموت . بس تنقبروا انتوا تحت التراب نحنا منرجع على وطننا غير هيك ما الو لزوم الحكي وشكراً".
وكانت نشرت نادين فيديو يوثق لحظة الإنفجار من أمام نافذة بيتها، إذ اقتربت لتصوّر اندلاع الحريق الذي سبق الإنفجار، لتصدم بعد لحظات بالإنفجار والسحابة البيضاء التي خرجت من المرفأ، فصرخت من الخوف وابتعدت عن النافذة، إلا أنها أصيبت بشظايا الزجاج الذي تناثر في منزلها، وحاولت التوجّه الى أقرب مستشفى من منزلها لتلقي العلاج اللازم بعدما اضطرت للنزول 22 طابقاً حافية القدمين ومضرجة بالدماء.
وعلّقت نادين نسيب نجيم على الصورة قائلة :"اللحظة المشؤومة ! كنت ماسكة التلفون وصرخت، هل قد كنت قريبة بشكر الله الف مرة انه بعدني عايشة".