قطعت ملكة جمال لبنان السابقة ​فاليري أبو شقرا​ شهر العسل بعد مرور أيام معدودة على زفافها الذي أثار جدلاً كبيراً عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما أوقفت القوى الأمنية حفل الزفاف في حديقة منزلها تنفيذاً للقانون الصادر حينها حول منع التجمعات تفادياً لإنتشار فيروس كورونا.
وضجت فاليري أبو شقرا مواقع التواصل بظهورها في شوارع بيروت، وهي تتضامن مع اللبنانيين الذين ينظفون الطرقات من الركام وحطام الزجاج نتيجة إنفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي. وقد برز حضور زوجها رجل الأعمال زياد عمار أيضاً الى جانبها لتوزيع المواد الغذائية والماء على المتضررين.