فشل نصاب معروف في إختراع وبيع مجموعة من الألقاب في أوساط بعض ​العاهرات​، بعد الازمة ​المال​ية الحادة التي تعصف بمهنة الدعارة عموماً، وقد إتصل ​النصاب​ بعدد من اللواتي يمارسن ​الجنس​ مقابل المال، وعرض عليهن شراء ألقاب تثير السخرية، ووضع تسعيرة للوشاح، وتسعيرة أخرى للتاج، على أن يقام الحفل على مسرح، وليس داخل مطعم، كما جرت العادة .
النصاب فوجئ بأن إحدى العاهرات لا تمتلك حتى أجرة منزلها، وبأن أخرى باعت سيارتها حتى تؤمن قوتها اليومي، أما الثالثة فعرضت على أحدهم ممارسة الجنس الفموي، مقابل حصولها مئة ألف ليرة لبنانية.