أخلت السلطات الأمنية سبيل 5 شباب متهمين بالتحرش في الإعلامية ​ريهام سعيد​ في الساحل الشمالي، بكفالة بلغت قيمتها ألف جنيه لكل واحد منهم.
واعترف المتهمون بالتحرش لفظياً بريهام سعيد، مشيرين إلى أنها رفضت التقاط الصور معهم على الشاطئ، فتلفظ أحدهم بعبارة أثارت غضبها، ومن ثم حصل بينهم مشادة كلامية تدخل على إثرها بعض رواد الشاطئ لإنهاء الإشكال، وانصرفوا بعدها.
وتابع المتهمون: "لاحظنا بعد ذلك تصوير الإعلامية لنا بهاتفها المحمول لتوثيق الواقعة، ليتم القبض علينا بعد ذلك".
وكانت ريهام سعيد نشرت فيديو عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي كشفت فيه تعن عرضها للإعتداء اللفظي من بعض الشبان أثناء تواجدها على الشاطئ، لطلبهم التقاط صورة تذكارية معها ولأنها رفضت ذلك، وقامت بتحرير محضر بالواقعة.