تفقدت الفنانة اللبنانية ​ماجدة الرومي​ شوارع بيروت، خصوصاً في منطقة الجميزة بعدما تضررت بشكل كامل نتيجة الإنفجار الذي حصل في مرفأ بيروت، وإستمعت الى حاجيات المواطنين وأحاسيسهم في هذه الأوضاع الصعبة.
وقالت الرومي في حديثها :"أردت النزول الى الشارع بعدما شاهدت الشباب والصبايا ينظفون الركام، ولست موجودة هنا من أجل تسجيل مواقف سياسية، وأنحني أمامهم أمام الشباب والصبايا وأقول لهم صالحتونا مع الأمل"، مؤكدةً أنها مؤمنة بأن الله لا يترك شعب لبنان العظيم، ودعت الجميع إلى المشاركة والتطوع في هذا العمل الإنساني.
وتحدثت ماجدة مع سيدات متضررات عبّرن عن وجعهنّ في هذه الظروف، فحضنت الرومي إحدى السيدات تعبيراً منها عن تضامنها معها.