أكد المخرج اللبناني ​طوني قهوجي​ أن حالته الصحية أصبحت أفضل وخرج من المستشفى، وذلك في اتصال هاتفي مع موقع "الفن" بعدما تعرض لإصابات خطيرة نتيجة تحطم منزله كلياً بسبب انفجار مرفأ بيروت مساء الثلاثاء الماضي.
وقال طوني قهوجي: "الحمد لله لا أزال على قيد الحياة، توجهت الى المستشفى وتمكنت من الوصول سيراً على الأقدام، وأصابني تماماً كما حصل مع جميع الناس، المبنى دمّر بالكامل، لأنه قريب جداً من موقع الإنفجار"، وأضاف :"عشت أصعب اللحظات والحمد لله استطعت النهوض من جديد".
وختم قهوجي بالقول:" أتوجه بالتعزية الى أهالي الضحايا، وأتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين".