أطلقت ملكة جمال العرب وسوريا السابقة ​نادين فهد​ أغنية بعنوان "بيروت موجوعة" تضامناً مع الشعب اللبناني بعد الإنفجار الكبير الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي في مرفأ بيروت.
الأغنية من كلمات ولحن نادين، ومن توزيع حسام حمدي ومكساج وماسترينغ ستدويوهات تيمبو وإخراج تامر القط.
وقالت نادين إنها كتبت الأغنية ولحنتها خلال ربع ساعة، إذ سيطرت عليها حالة من الحزن والأسى عبرت عنها في كلمات الأغنية، وأضافت أن العمل كله استغرق أقل من 4 ساعات من كتابة وتلحين وتوزيع وتسجيل وميكساج وإخراج.
هذا ورفضت نادين أن تظهر من خلال الأغنية أو تضع صورتها، رغم رغبة المخرج بذلك، موضحة أن كل ما يشغلها كان إيصال صوتها ومشاعرها بسبب كارثة إنسانية هزت الجميع، خصوصاً أنها كانت تقضي عطلتها الصيفية في بيروت العام الماضي بنفس الفترة، ودعت الله أن يحمي لبنان وسورية، ويعم السلام العالم أجمع لنستطيع المضي قدماً في حياتنا من دون خوف من الفقدان والخسارة.
بكاء القلوب على بيروت الذي جسدته نادين فهد في أغنية "بيروت موجوعة"، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مُهدين السلام لبيروت المُتعبة، لرمادها وحجرها وضجيجها الساكن خلف الغبار، حيث قدم المتابعون صرخة مدوية زلزلت القلوب وأدمعت الأعين.