قالت الممثلة الأردنية ​صفاء سلطان​ لموقع "الفن" إن منطقة الشرق الأوسط لم ترتح يوماً من الحروب والمصائب، وكأن هذه البقعة كُتب عليها الشقاء، إن كان في ​سوريا​ أو ​لبنان​ أو اليمن أو فلسطين المحتلة.
وأكدت أن الانفجار الذي ضرب بيروت تدمع له العيون، وقد أصابنا بحزن شديد وذكّرنا ما عاشته سوريا على مدار عشر سنوات.
وأضافت أن بيروت مدينة جميلة وبهية ولا تستحق هذه البشاعة، لكن القدر كتب عليها التعب، وذلك لن ينقص من أهميتها، وستعود كما كانت وأقوى.
وتمنت في ختام حديثها أن يسود الأمن والأمان في جميع الدول العربية، وأن تستعيد سوريا ولبنان تألقهما، وهما دولتان جارتان وشقيقتان وصاحبتا مصير واحد.