هي ليست المرة الأولى التي تختار فيها الفنانة اللبنانية ​نجوى كرم​ الوقت المناسب والقضية الوطنية المناسبة لكي تطلق صرختها التي جمعت فيها بين وطنيتها وإنسانيتها وعنفوانها وصدقها.
هي التي غنت لوطنها لبنان وجيشه وشعبه وإستقلاله وحريته وكرامته، هي التي لم تترك مناسبة وطنية وإجتماعية وإنسانية إلا وأعربت فيها عن تضامنها، وكانت السباقة في المبادرة والوقوف إلى جانب أبناء شعبها، واليوم وبعد أن طفح الكيل، وبعد الإنفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم أول من أمس، وأوقع أكثر من 137 شهيداً، و5000 جريح، بالإضافة إلى عدد كبير من المفقودين، وأضرار جسيمة في ممتلكات وأرزاق اللبنانيين، خرجت كرم عن صمتها، وتحدثت بلسان كل اللبنانيين الموجوعين والمتعبين لتقول للسياسيين "إنقبروا فلوا".
هي صرخة حق من فنانة لبنانية نعتز بمواقفها الوطنية، وبحملها راية الأغنية اللبنانية.