أعرب الفنان اللبناني ​جوزيف عازار​ عن أن محبته ودعمه للجيش اللبناني لا يتأثران بشيء، مشيراً في إتصال هاتفي مع موقع "الفن" الى أنه طوال مسيرته الفنية كان يغني للجيش وللعلم اللبناني وللبنان.
وعن الجدل الذي أُثير مؤخراً بسبب عدم ذكر إسمه في حفل "كرمالك يا وطن" الذي كان مُهدى للجيش بمناسبة العيد الـ75 للمؤسسة العسكرية، وتحديداً عند غناء أغنيته "بكتب إسمك يا بلادي"، أكد أنه لا يتوقف عند هكذا أمور، ولكن طبعاً يضع اللوم على الجهة المنظمة للحفل، مؤكداً أن هناك حرمة للعمل، فالأغنية من كتابة وتلحين الفنان اللبناني إيلي شويري وغناء عازار.
وأضاف أن إسمه محفور وليس بحاجة إلى ذكر، خصوصاً أنه جال بهذه الأغنية كل بقاع العالم وغناها في الكثير من الدول، حتى أنها ترجمت إلى أكثر من لغة.