كان للمشاهير نصيبهم من الإنفجار الضخم الذي وقع أمس في مرفأ ​بيروت​، ومن بينهم مصمم الأزياء اللبناني العالمي ​زهير مراد​، الذي دُمّرت داره القريبة من موقع الإنفجار.
وإنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، صورة المبنى التي أظهرت تحطم واجهة الدار بشكل تام.
وعبّر المتابعون عن حزنهم الشديد لما أصاب العاصمة اللبنانية بيروت، من كارثة لم تكن متوقعة، وعاش الشعب اللبناني ليلة قاسية جداً
وتم إعلان بيروت مدينة منكوبة بسبب هذا الانفجار، الذي تسبب بسقوط مئة قتيل لغاية الان وإصابة أكثر من 4000 شخص، فيما طالت الخسائر المادية العديد من الأبنية والعقارات في محيط الإنفجار، ومعظم أحياء بيروت.