تمّ التداول مؤخراً بأخبار تتحدث عن تقاضي النجمة العالمية ​جينيفر أنيستون​ مبلغ 65 مليون دولار مقابل فضح أسرار علاقتها الغرامية بزوجها السابق النجم العالمي ​براد بيت​، إضافة لأسرار علاقة الأخير بطليقته النجمة العالمية ​أنجلينا جولي​، وأسرار عائلة أنيستون، لاسيما علاقتها بوالدتها.
هذا الخبر الذي نشرته صحفية the National Enquirer مؤخرا، كذبه موقع Gossip Cop، الذي أشار إلى أنه تواصل مع المتحدث بإسم أنيستون، والذي قال إنها لا تخطط لذلك وليس لديها خطط لإخبار الجميع بالأسرار.
ومن ناحية أخرى، كانت إعترفت أنيستون في مقابلة لمجلة "هوليوود ريبورتر"، بأنها حاربت منذ زمن طويل لكي تراها صناعة الأفلام بطريقة مختلفة عن نمطية "الفتاة في شقة نيويورك ذات الجدران أرجوانية".
النجمة البالغة 51 عاماً قالت :"لم أستطع أن أتخلص من "راشيل غرين" لم أستطع الهروب من "راشيل" في مسلسل "الأصدقاء" وأنا كنت دائماً أفكر "أوقفوا عرض هذا المسلسل"(ضاحكة).