يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​ وزوجها مغني الراب ​كاني ويست​ قررا السفر كعائلة مع أولادهما في محاولة لإنقاذ زواجهما، اذ استقل كاني يوم الأحد، طائرة خاصة في كودي، وايومنج، مع ابنه سانت البالغ من العمر أربع سنوات.
وأفاد موقع TMZ أن كاني وكيم قد أخذا إجازة عائلية مخططة مع أطفالهما الأربعة في محاولة لإنقاذ علاقتهما قبل أن تكون علاقة غير قابلة للإصلاح.
وسبق أن ظهر الاثنان آخر مرة معًا في نهاية الأسبوع الماضي، عندما انتقلت كيم من لوس أنجلوس، حيث كانت تقيم مع أطفالهما، من أجل مناقشة الخلافات في وايومنج مع كاني، الذي كشف الكثير من الأسرار المثيرة للجدل علنًا بشأن علاقتهما في أول تجمع انتخابي له.