جوبسي أوزاي​ ممثلة وكاتبة تركية، ولدت يوم 30 تموز/يوليو عام 1984، وحقّقت شهرتها بعد تجسيدها دور Nurhayat في مسلسل Yalan Dünya، وأصبحت ظاهرة على مواقع التواصل الإجتماعي، لكن شهرتها في العالم العربي ليست بسبب أعمالها، بل بسبب دخولها في علاقة حب مع الممثل التركي الوسيم ​باريش أردوتش​، الذي حقق نجومية كبيرة في الشرق الأوسط، عبر مسلسل "​حب للإيجار​".



نشأتها
ولدتجوبسي أوزايبإزمير في ​تركيا​، ودرست في قسم التلفزيون الإذاعي والسينما بجامعة إيجه، وكانت موهوبة جداً منذ أن كانت على مقاعد الدراسة، حتى أنه تم تكريمها عن الفيلم الوثائقي Yaman Yaşamışım أو "عشت شجاعاً"، والذي صوّرته مع أصدقائها خلال دراستها الجامعية.
كان هذا الفيلم أول خطوة لها نحو مجال الإعلام، الذي عملت فيه لعدة سنوات وتعاونت مع شركة إنتاج معروفة، كما أنها عملت في العديد من المجلات وخلف الكاميرا في كواليس التصوير.

مسيرتها
صحيح أنها ليست أجمل الممثلات التركيات، لكنها من دون شك تمتلك موهبة كبيرة، فهي تفعل المستحيل لتقديم أي دور يعرض عليها بالصورة المناسبة، حتى أنها غيرت شكلها وإكتسبت حوالى 20 كيلوغراماً من أجل دورها في فيلم "داليها"، وتعرضت جوبسي أوزاي وقتها للسخرية والإنتقادات بسبب شكلها، خصوصاً أنها في ذلك الوقت بدأت علاقتها بـ باريش أردوتش، الذي شارك هو أيضاً بالعمل.
وإعتبر معظم المعلقين أنه هو وسيم للغاية، بينما هي شابة عادية، وقد قارنوا جمالها بوسامته.
أعمالها ليست كثيرة، نذكر منها One hand وKüçük Esnaf و Görümce وTatlim Tatlim وEltilerin Savaşı.

كيف تعرفت على باريش أردوتش؟
في عام 2014 تعرّفتجوبسي أوزايعلى باريش أردوتش في كواليس تصوير الفيلم الكوميدي "داليها"، ومن هناك إنطلقت علاقتهما التي دامت لسنوات عديدة، على الرغم من الضغوطات والإنتقادات التي تعرضت لها. فإلى جانب تعرضها للتنمر بسبب شكلها، إعتبر كثيرون أنها لا تلائم باريش لانها تكبره بـ3 سنوات، فهو من مواليد 1987 وهي من مواليد 1984، غير أنّ هذا الثنائي أثبت دائماً أن علاقته مبنية على العمق والمتانة، حتى أن باريش صرّح عن سبب نجاح علاقتهما، قائلا: "أنا أحب الهدوء، ولأن علاقتنا هادئة نحن نمضي سنوات وسنوات معاً".
كما أنه أكد مراراً أنه لم يشعر يوماً بالندم على علاقته بجوبسي أوزاي، ولا حتى بالانجذاب لأي فتاة أخرى خلال علاقتهما، واصفاً نفسه بالمحظوظ لانه وجد شخصاً يخلق التوازن في حياته.


إتُهمت بالإنزعاج من معجبات باريش أردوتش.. وهل غيرت مسكنها 6 مرات؟
إتهمت بعض الصحف جوبسي أوزاي بالغيرة والإنزعاج من معجبات حبيبها الوسيم، وقيل إنها إضطرت أن تغير منزلهما 6 مرات هرباً من إزعاج المعجبات اللواتي يلاحقنه، لكنها هي كانت تنفي ذلك في كل مرة، وتقول أن سبب تغييرهما منزلهما بإستمرار من أجل الحيوانات الأليفة التي يربيانها. في المقابل إعترفت جوبسي أوزاي بأنها تتضايق من بعض التعليقات التي تصلها، خصوصاً من بعض الأشخاص الذين يتمنون لها الموت للتخلص منها.



قرار الإعتزال والتراجع عنه
في 2016 إتخذتجوبسي أوزايقرار الإعتزال، مشيرة الى أن العمل لمدة 6 أيام في الإسبوع لا يناسبها، وقالت: "التمثيل مهنة مرهقة للغاية ولكني أفكر في الاتجاه للتأليف الدرامي خلال الفترة القادمة".
وبعد فترة وجيزة قررت العودة إلى التمثيل، لكنها أصبحت تختار الأدوار التي تعجبها فقط، ومعظمها تكون في مسلسلات من كتابتها.

تصريحات مثيرة عن الزواج قبل الزواج!
لطالما شكلت تصريحات جوبسي أوزاي الجدل، ففي السابق قالت إنها تشعر بالبرود تجاه إرتدائها فساتين الزفاف، وأنها ليلة عرسها لن ترتدي الفستان الأبيض التقليدي.
وفي تصريح لها عام 2017، قالت إنها لن تتزوج من باريش أردوتش قبل 5 سنوات، نافية أن تكون قد إنزعجت من الممثلة التركية ​ألتشين سانجو​، التي شاركت باريش ببطولة مسلسل "حب للايجار"، خصوصاً أن هناك العديد من المشاهد الرومانسية التي جمعتهما.

زواج جويسي أوزاي من باريش أردوتش
في 29 تموز/يوليو عام 2020 ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بصور من زفاف ​باريش أردوتش​ وجوبسي أوزاي​، الذي إقتصر الحضور فيه على العائلة والمقربين، على أن يحتفلا بشكل أكبر في موعد يحددانه لاحقاً.
وكانت جوبسي أوزاي حديث الناس، لأنها إختارت فستاناً أبيض بسيطاً، وحتى أن تسريحتها وماكياجها لم يدلا على أنها عروس.
وبعد أيام قليلة على إحتفالهما بزفافهما بشكل مفاجئ، ومن دون سابق تحضيرات، كشفت صحيفة "الصباح" التركية أن سبب هذا التسرع في الزواج، هو أن أوزاي حامل بطفلها الأول من أردوتش.
ولم تكتف الصحيفة بهذا الأمر، إذ كشفت أيضاً عن جنس المولود وهو ذكر.