تحدث الموزع الموسيقي المصري ​أحمد إبراهيم​ عن فترة زواجه من الفنانة المصرية ​أنغام​، كاشفاً عن شعوره بالصدمة بعد زواجهما وذلك بسبب الإتهامات التي لاحقته من البعض بأنه يبحث من وراء هذا الزواج عن الشهرة والأضواء، ومسح البعض تاريخه الذي يمتد لأكثر من 18 عاما قدم فيه عددا كبيرا من الأعمال الناجحة.
وأضاف:" كل اللى يجيبه ربنا خير.. طول الوقت بركز إنى أقدم اغاني تسيب اثر مع الناس، ومش مهتم بالضجه اللي بتحصل على السوشيال ميديا وبتفاجأ بكلام الناس واتصالاتهم".
وتابع :"أي إنسان في الدنيا من داخله خير وشر، وكنت حريص على عدم إدخال حياتي الشخصية مع المهنية والأزمة الأخيرة أظهرت لي نوايا لناس كثيرين استكتروا عليه إن الضوء اتسلط عليه وأنا لو محتاج وبسعى للشهرة كنت ظهرت في برامج من زمان وتحدثت عن اعمالي الفنية".
وأكمل :"أنا عذرت الناس التي لا تعرفني وهاجمتني، لكن الناس التي تعرف جيدًا، من هو أحمد إبراهيم، ونجاحاته كنت مندهش من رد فعلهم وبدون مبالغه الأغلبية اعتذروا لي بعد ذلك، ومن أكثر ردود الأفعال التي صدمتني الذين قالوا، إني لسه مبتدأ وعايز اشتهر، ومحوا 18 سنة من حياتي وهبتها لشغلي".
وعن سبب التزامه الصمت طوال الفترة الماضية قال إبراهيم: الدنيا صغيرة والله منصف و الرد جه بدري جدا وربنا نصفني، وأنا طول الوقت عمري ما سمحت لنفسي ادخل في حياة حد، وارد على الاتهامات دي وأقول إيه في حد بيتكلم عن نفسه وينصف نفسه (الراجل هو اللى بيحاسب على المشاريب)".
قال خلال لقاء خاص في برنامج "مساء DMC"، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان :"للاسف ياريت كان ينفع اني ادافع عن نفسي و في نفس العام الذي تهاجمت فيه هو العام الذي حصلت فيه على العديد من الجوائز الهامة في حياتي، آخرها جائزة music awards عن أغنية حاله خاصة جداً لأنغام".