حلّ الممثل اللبناني ​بديع أبو شقرا​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "​ما بدا هلقد​"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
قال بديع إن مهنة التمثيل فيها الكثير من الخطورة، خصوصا ان الدراما اللبنانية ليست قطاعاً مدعوماً، فالنجم اللبناني لا يعيش مرتاحاً ماديا ًكالنجم السوري او المصري او العالمي.
وعلّق بديع على المساعدة التي قدمها "غيث" للممثل القدير صلاح تيزاني، المعروف بـ أبو سليم، ضمن برنامج "قلبي إطمأن"، فما الذي قاله؟
أبدى بديع برأيه بنص الكاتبة ​كلوديا مرشليان​، وإعتبر أنها نهضت بالدراما، هي والكتّاب ​شكري أنيس فاخوري​ و​مروان نجار​ و​منى طايع​ و​كارين رزق الله​.
كما تحدث عن الجرأة في الفن، وعن رأيه في تجسيد الممثلين مشاهد جنسية في الدراما المحلية، وعن الجرأة في أعماله وعن أحد مشاهده مع كارين رزق الله.
وتحدث بديع عن عائلته، وقال إن لديه ثلاثة أولاد، وإن زوجته ضحت كثيراً من أجله.
من جهة ثانية، قال بديع إنه يدعم شقيقته الفنانة حنين، وكشف لماذا توقف عن إصدار الكتب، كما كشف عن الصوت الذي يحب الإستماع إليه، فما الذي قاله؟
وقال انه لا ينفعل تجاه أشخاص بل تجاه القضية التي نزل من أجلها الى الارض وشارك ب​الثورة​، وقال انه يعرف ان هناك اشخاصا فاسدين وأناساً يسكتون عن الفساد، ويشاركون في هذه المنظومة، لذلك لا يمكن ان يوجه لهم الاتهامات قبل ان يحكم القضاء عليهم، وكشف عن المطالب التي دفعته للمشاركة في الثورة.
وإنتقد الحكومة الجديدة التي جاءت تحت تمسية "حكومة المستقلين"، ولكن تبيّن بعدها العكس، كما قال إن هذه الحكومة "الانقاذية" لم تأتِ بخطة لتغيير الوضع. وهاجم بديع كل الذين قالوا عن المشاركين في الثورة إنهم عنيفون، على الرغم من انه يعرف ان هناك مندسين و"طابور خامس"، وقال انه تم تهديده بشكل مبطن بسبب مشاركته في الثورة. وماذا قال عن اقتحامه هو وزملائه ل​تلفزيون لبنان​؟
ومن ناحية أخرى، صرح بديع بأنه يطمح لتجسيد دور البطولة مع ممثلة قوية، لم تنل بعد شهرة كافية مثل ستيفاني عطالله، التي قامت بمقاربة عصرية لدورها في مسلسل "بالقلب"، وقدمت أمراً غير متوقع، ولديها إمكانية كبيرة.
وأضاف أن الممثلات مثل كارين رزق الله وسارة أبي كنعان، لا يركزن على أنفسهن في المسلسل، بل على العمل ككل، وهذا المهم.
وأشار بديع الى السبب الذي جعله يحب دور باسم الذي قدمه في مسلسل "بردانة أنا"، هو إسمه الذي يذكره بصديقه منذ أيام الجامعة، وهما مرا سوياً بأصعب الظروف في التمثيل عندما شقا طريقهما، وهو الممثل باسم مغنية، وأشاد به وبأعماله.
ورد بديع على كل الذين قالوا إنه قصد الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​ بقوله "الحية السوداء"، عندما قرأ فنجان الفنانة اللبنانية ​سيرين عبد النور​، فماذا قال؟ وما رأيه بهما كممثلتين؟
وتحدّث أيضاً عن الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​، التي أشاد بها، وإعتبر أنها برزت كممثلة، لأنها عملت بطريقة صحيحة.
ومن جهة أخرى تمنى بديع أن يتعرف على الممثلة التونسية ​هند صبري​ ويتحدث معها، لأنه يستمع الى مقابلاتها وهو معجب بحديثها، ويود أن يلتقي بها.
لمعرفة كل ما قاله الممثل بديع أبو شقرا، يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة في الفيديو.