كل لبناني لديه إنتماء لوطنه، لا يجب أن يتغاضى عن إنتمائه لجيشه، هذه المؤسسة العسكرية التي تحمي أرضنا، وتحمي عرضنا وشرفنا وكرامتنا من مخططات أي عدو، ويبقى الجيش رمز الثورة والعنفوان والوطنية، إلا ان ما جرى يوم أمس في حفل "كرمالك يا وطن"، الذي أقامته جمعية "لبناني وأفتخر" إحتفالاً بالعيد الـ75 للجيش اللبناني مؤسف، إذ تم حُذفت جملة "​إن الثورة تولد من رحم الأحزان​" وهي كلمات في قصيدة الشاعر ​نزار قباني​ "​بيروت ست الدنيا​" والتي غنتها الفنانة ماجدة الرومي منذ حوالى الثلاثين عاماً.
هذه الأغنية لطالما رددها الناس على مر السنوات، وأيضاً ارتفعت كلماتها عالياً في ساحات الثورة التي انطلقت في لبنان في 17 تشرين الاول/أكتوبر 2019، قرر القائمون على الحفل، ان يشوهوها بطريقة فضحت رعبهم من الثورة، وكشفت نواياهم على الملأ.
وكان من الأجدر أن يتم غناء الأغنية كاملة في الحفل بدلاً من تشويهها بهذا الشكل المعيب.