لاتزال حادثة إنتحار الممثل الهندي ​سوشانت سينغ راجبوت​ تثير جدلاً واسعاً، ولاسيما بعد رفع والده دعوى قضائية ضدّ حبيبة إبنه الممثلة الهندية ​ريا تشاكرابورتي​ يتهمها فيها بتحريض راجبوت على الإنتحار.
وبعد أيام قليلة على تقديمه الدعوى، ردّت تشاكرابورتي على الموضوع، إذ نشرت عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو أشارت فيه إلى أن الحقيقة ستنكشف وأنها لديها إيمان كبير بالله وتثق بالقضاء وأنها ستحصل على العدالة في النهاية.
وأعربت ريا عن رفضها التعليق على أي شيء خاص بتفاصيل القضية، لأن الأمر الآن في المحكمة وهي في انتظار حكم القضاء على الرغم من استيائها من الأقاويل والتعليقات المهينة، المنتشرة عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وذلك عمًلا بنصيحة محاميها المسؤول عن القضية.
وفقًا للصحيفة "بينك فيلا"، فإن شرطة ولاية بيهار الهندية، تعتزم جعل الممثل التلفزيوني ماهيش شيتي شاهدًا أساسيًا في القضية بعد أن أدلى بتصريحات صادمة وغير متوقعة بشأن علاقة ريا والممثل الراحل سوشانت سينغ حيث أكد أن ريا كانت تحرص على تفتيش هاتف سوشانت باستمرار ومنعته من التحدث إلى والديه، بالإضافة لمحاولتها هي ووالدتها تغيير فريق العمل بالكامل الخاص بسوشانت وكان هو غير راض عن هذا الأمر.